سر لا يعرفه الجميع.. السلاح السري لشركة تسلا Giga Press

سر لا يعرفه الجميع.. السلاح السري لشركة تسلا Giga Press
Giga Press

أحسنت شركة تسلا للاستثمار في آلة Giga Pressهذه الآلية الضخمة تمنح سيارة تسلا ميزة تنافسية وتجعلها متفوقة على الآخرين. وبما أن شركة تيسلا معتادة على تقديم الجديد، فإن اعتمادها على هذه الآلات ليس مفاجأة.

ما هي الة Gigapress؟

 Giga Press هي آلة ضخمة وهي الأقوى من نوعها في العالم. تصل قوة الآلة الواحدة إلى واحد وستين كيلو نيوتن وهي مخصصة لسحب القوالب المعدنية. يصل وزن Giga Press الى 400 طن، ويتطلب نقلها أكثر من عشرين شاحنة طولها عشرون مترا وعرضها سبعة أمتار ونصف، في حين أن ارتفاعها ستة أمتار. تم صنع هذه الآلة من طرف شركة إيطالية معروفة باسم آي آر تي إي. وقد أبرمت الشركة عقد تعاون مع تسلا لتحسين خط إنتاج السيارات. وعلى الرغم من كل ما تقدمه هذه الآلة، إلا أن الشركة المنتجة مازلت مصرة على تطويرها لتقديم الأفضل. 
تعتمد تسلا على هذه الآلة لجعل هيكل السيارة قطعة واحدة، أي أن المهندسين يتعاملون مع جزء واحد فقط، وذلك أفضل من التعامل مع العشرات أو المئات من القطع المثبتة مع بعضها البعض عن طريق لحام. ذلك ما يميز سيارة تسلا عن بقية السيارات في العالم. 

كيف تعمل الة Giga Press؟

تعمل هذه الآلة مثل أي آلة صب قوالب أخرى، حيث يتم استعمال مكبس لتشكيل المعدن المنصهر داخل قالب قابل لإعادة الاستخدام.
لكن هذه الآلة يمكنها التعامل مع الأحجام الكبيرة. ومن أجل إعطاء فكرة أفضل عن أهمية Giga Press في صناعات السيارات، فسوف اعطي مثالا بالألعاب. الألعاب رخيصة الثمن يكون هيكلها مكون من قطعة واحدة لأن تصنيعها سهل. وإذا تم تطبيق ذلك على السيارة الحقيقية، فإن هيكل السيارة سيتكون من قطعة واحدة يتم لاحقا توصيلها في محور العجلات وحزمة البطاريات. أي أن الهيكل يتم تصنيعه بضغطة زر فقط. تبدأ العملية بتحضير القالب، وذلك عن طريق الرش بزيت خاص لتسهيل فصل الهيكل عن القلب لاحقا. فكما ذكرنا فإن تلك القوالب قابلة لإعادة الاستخدام. ثم يتم صهر المعادن في فرن خارجي، حيث يتم تذويب الألومنيوم والسيليكون في درجة حرارة تصل إلى ثمانمائة وخمسين درجة مئوية. بعد ذلك يتم دفع المعدن المنصهر إلى داخل القالب. بعدها يتم فتح القالب. تعمل الروبوتات على نقل الهيكل الساخن إلى بركة ماء حيث تنخفض درجة حرارته هناك إلى خمسين درجة مئوية فقط. 
وأخيرا يتم فحص الهيكل بحثا عن أي عيوب. ويتم أيضا شحذ الحواف الحادة. وفي النهاية تقوم الروبوتات بحفر ثقوب خاصة بالبراغي. تتطلب هذه الآلات الكثير من العمال ومساحات واسعة لتثبيتها، ولذلك لا بد أن تكون الشركة بحاجة كبيرة إليها حتى تقرر استعمالها.

الة Giga Press مستقبل صناعة السيارات

هذه الآلة غيرت قواعد اللعبة في صناعة السيارات، وذلك من خلال زيادة سرعة تصنيع الهياكل الخارجية. من الناحية الإحصائية، يمكن لآلة Giga Press تحويل سبائك الألومنيوم والسيليكون المنصهرة إلى هيكل جاهز في غضون مئة ثانية فقط تلك السرعة مذهلة مقارنة بما يتم في مصانع شركات أخرى، حيث يتم تركيب الهيكل من مئة قطعة منفصلة. ذلك يعني أن تيسلا يمكنها صنع السيارات أكثر من بقية المنافسين وفي إحصائيات أخرى، تبين أنه إذا كانت الآلة قادرة على صناعة الهيكل في فترة تتراوح ما بين أربع إلى خمس دقائق في مصنع به  Giga Press تعمل في نوبات مستمرة، فإنه يمكن أن يتم إنتاج حوالي ثلاثمائة وخمسين هيكل سيارة في السنة الواحدة، كما أن معدل الإنتاج يمكن أن يرتفع أكثر إذا قامت الشركة المنتجة بتطوير آلياتها، حيث إن تطوير عمل هذه الآلات قد لوحظ بالفعل بعد أن كانت قادرة على تشكيل هيكل السيارة سابقا خلال مائتي ثانية، ذلك قبل أن يجري عليها المهندسون مجموعة من التعديلات. أي أن مصنع تسلا سيكون قادرا على إنتاج مئة ألف هيكل سيارة في السنة، وهو رقم لا يمكن لأي مصنع سيارة في العالم تحقيقه.

مميزات الة Giga Press

صرحت شركة تسلا بأنها تطمح لصناعة 750 ألف مركبة هذا العام على أن يزيد الرقم العام القادم بنسبة خمسين بالمئة. وآلات جيغا بريسه هي السلاح المناسب لتحقيق هذا الهدف. بعد ذلك لن يكون صنع مليون مركبة سنويا أمرا بعيد المنال أيضا. الميزة الأخرى التي تقدمها آلات Giga Press هي توفير التكاليف، وهو أمر مثير للاهتمام. هذه الآلات يمكنها تخفيض تكاليف الإنتاج. فعلى سبيل المثال، يمكن لآلة واحدة أن تعوض وجود ثلاثمئة روبوت في معمل السيارات. لن تكون هناك حاجة لتوصيل قطع الهيكل وتلحيمها. وقد صرح أيضا ايلون ماسك بنفسه بأن آلات Giga Press ساهمت في تقليل النفقات، وأيضا تقليل المساحة المخصصة للإنتاج بحوالي ثلاثين بالمئة. إضافة إلى تخفيض تكلفة ومساحة الإنتاج، فإن تكلفة السيارة أيضا ستنخفض بفضل هذه الآلات. 
صحيح أن الأشخاص سيفقدون وظائفهم، لكن بالنسبة للشركة فإن التخلص من النفقات الإضافية أمر جيد. تصنيع هيكل واحد أفضل من تصنيع مئات القطع في معامل مختلفة ونقلها بعد ذلك إلى المعمل الرئيسي لترتيبها تسلا تمكنت من تجنب كل ذلك بفضل اعتمادها على هذه الآلات المتميزة التي ستخفض تكلفة إنتاج الهيكل بحوالي أربعين بالمئة، وهو ما يتوافق مع طموح ايلون ماسك لتقديم سيارة كهربائية بأسعار معقولة.
بفضل آلات Giga Press ، فإن طرح سيارة تسلا في السوق بسعر خمس وعشرين ألف دولار سيكون أقرب إلى الواقع. اليوم تحرص شركة تسلا على إنشاء معامل بحث وتطوير في الصين من أجل إيجاد طرق مختلفة لتخفيض أسعار سياراتها. الأمر الملاحظ في كل معامل الشركة هو أن Giga Press هي أول ما يتم تثبيته. تصنع الهيكل من قطعة واحدة هو خطوة مهمة تتقدم بها شركة تسلا على بقية مصنعي السيارات في العالم. إنها طريقة تخلص من العديد من المشاكل من بينها التشحيم وتثبيت البراغي وأيضا التثبيت غير الصحيح للقطع مما يؤدي إلى تشوه الهيكل. كما أن هذه التقنية تجعل هيكل السيارة أقل وزنا. ذلك ينعكس بالإيجاب على استهلاك البطارية أيضا، وهو ما يعني أن الشركة قد وجدت أفضل طريقة لصناعة هياكل سياراتها. كشف أيضا ماسك من قبل بأن تيسلا مازالت تحاول الحصول على عدد أكبر من آلات Giga Press ، ومن المنتظر أن تحصل على شحنة جديدة منها قريبا. لكن هذه المرة تريد شركة تسلا مزيدا من القوة من أجل صب القوالب الخاصة بشاحنته الجديدة، حيث من المنتظر أن تصل قوة الضغط في الآلات الجديدة إلى ثمانية آلاف طن لتكون الشركة قادرة على استعمالها في صب قوالب الشاحنات التي التي تخطط لفرعها مستقبلا.
المثير للاهتمام هو أن شركة آي دي آر إي بنفسها أعلنت عن تلقيها طلبا للحصول على آلتها الجديدة، وهو الطلب الذي أكدت الشركة أنها ستقوم بتأمينه دون التصريح عن هوية العميل، حيث إن كل ما صرحت به الشركة هو أن الآلة سيتم استخدامها من طرف شركة عالمية رائدة في صناعة السيارات، وهو ما يشير مباشرة إلى شركة تسلا. وعلى الرغم من أن بعض الخبراء ينتقدون طريقة تصنيع الهياكل التي تستعملها تسلا، إلا أن الشركة اليوم تسعى إلى تدعيم مختلف مصانعها بآلات Giga Press ، بما في ذلك مصنع بيرلين الجديد الذي سيتم افتتاحه قريبا. شركة تسلا ليست أول من استخدم Giga Press في مجال تصنيع السيارات، حيث إن شركة مثل كاديلاك وبي إم دابليو وأودي استعملتها من قبل في صناعة بعض القطع، لكنها لم تستعملها في صناعة هيكل السيارة. ونرى أن كل الشركات العملاقة ستحاول في المستقبل القريب تقليد ما تقوم به شركة تسلا. حاليا، تقوم الشركة الناشئة جي بي مورغان بالفعل باستخدام آلات Giga Press، لكنها بعيدة كل البعد عن منافسة شركة عملاقة مثل تسلا. هناك أيضا شركة في كوريا الجنوبية تستخدم هذه الآلات، وهي شركة بلو وفاتك، لكنها لا تقوم بصناعة السيارات، بل إنها شركة مختصة في صنع معدات الاتصال السلكية واللاسلكية لشبكة الجيل الخامس.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -