تعرف على مالك لعبة فري فاير.. وكم تبلغ ثروته من اللعبة !!

تعرف على مالك لعبة فري فاير.. وكم تبلغ ثروته من اللعبة !!
مالك لعبة فري فاير
 

 تعتبر لعبة فري فاير واحدة من أشهر الألعاب حول العالم والتي قد قام بتحميلها وتثبيتها الملايين من الأشخاص. وتعتبر البرازيل أكثر دولة حول العالم في استخدام هذه اللعبة، وحول العالم لا يوجد سوى القليل جدا الذين لا يعرفون هذه اللعبة، ونحن هنا اليوم سوف نتعرف عن الشخص المالك لهذه اللعبة وكم تبلغ ثروته التي حققها.

تعتبر شركة جارينا واحدة من أفضل الشركات التي تقوم بعمل العديد من التطبيقات والألعاب الرائعة على الهواتف الذكية التي نالت على شهرة وإعجاب الكثير من الناس، ولكن في عام 2019 تم تزويد هذه الشركة بمجموعة من الأموال التي ساهم بها هذا الرجل الذي يعتبر مالك لعبة فري فير. هذا الرجل يدعى فورس زي أو دونغ لي رجل أعمال صيني ويصنف على أنه مالك شركة جارين ويعيش في هذه الأيام في سنغافورة، بالإضافة إلى أنه أيضا ساهم في إنشاء شركة شوب تخرج من كلية الهندسة في جامعة شنغهاي وحصل على ماجستير إدارة الأعمال في جامعة ستانفورد. وأثناء فترة الدراسة كان يستخدم الألعاب في الشرح وفي التعليم، وبعد التخرج عمل في شركة موتورولا. ولكن في الحقيقة أن لعبة فري فاير هي ما ساعدته على أن يصبح ملياردير.

يقال إن ثروته تصل إلى عشرة فاصل سبعة مليار دولار، طبقا لفوربس، ولهذا تم تصنيفه على أنه واحدا من أغنى الأشخاص في سنغافورة، بالرغم من أنه في سنغافورة يعيش الكثير من الأشخاص الأثرياء، ويقال أنه في البداية كان يستجيب إلى طلبات اللاعبين حتى يتمكن من تطوير اللعبة بطريقة مناسبة مع هؤلاء الأشخاص، وهذا ما سيساعده على أن يحقق النجاح الذي وصل إليه. بالإضافة أيضا إلى أنه كان يعمل في شركة البحر المحدودة، وهي تعتبر واحدة من الشركات التجارية والتي قامت بإنتاج العديد من الألعاب. ويقال أن هذه الشركة كانت تنافس آبل وأمازون. وهذا يعبر عن مدى النجاح التي وصلت إليه. ونتيجة لأن فورست لي هو المؤسس الأساسي لهذه الشركة، فهذا جعله ينال شهرة كبيرة ويحقق نجاحا كبيرا. أما عن شركة شوبي فهي تعتبر واحدة من أكبر الشركات التي تم الترويج عن منتجاتها في سنة ألفين وتسعة عشر. هي شركة سنغافورية متعددة الجنسيات للتكنولوجيا تركز بشكل رئيسي على التجارة الإلكترونية. تم إطلاق الشوبي لأول مرة في سنغافورة في عام ألفين وخمسة عشر، ومقرها في مجموعة سيتي جروب، ثم وسع نطاق وصولها إلى ماليزيا وتايلاند وتايوان وإندونيسيا وفيتنام والفلبين والبرازيل. حتى إن اللاعب المشهور كريستيانو رونالدو يعتبر واحدا من الأشخاص الذين كانوا يروجون إلى هذه الشركة، بالإضافة إلى أنه قام بتأسيس ناد يعرف باسم لا ينسى سيتي ستيلرز.

وكان الهدف من هذا الشيء هو أن يتمكن من استثمار أمواله في مجال جديد حتى يتمكن من السيطرة على أغلب المجالات وتحقيق أكبر شهرة ممكنة وأكثر ثروة يقدر عليها. وحاليا تحول الشركة الخاصة به والتي تعرف باسم جارينا من تطوير وتصميم العديد من الألعاب الجديدة التي من المؤكد ستجعله واحدا من أشهر مبتكري الألعاب حول العالم، حيث يقال أنه يعمل طوال الأسبوع ليلا ونهارا حتى يتمكن من تطوير الألعاب بالطريقة التي التي يرغب فيها المستخدمين، ولهذا فهو لا يركز على فري فاير فقط بل على باقي الألعاب حتى يستمر في تحقيق النجاح والشهرة. مشاهدين الكرام متابعي حقائق وأسرار. وصلنا إلى نهاية هذا الفيديو إذا اعجابكم الفيديو لا تنسوا الاشتراك بقناة هنا وتفعيل جرس التنبيهات. ليس لكم كل جديد من قناتنا حقائق وأسرار إلى اللقاء.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -