القائمة الرئيسية

الصفحات

المقارنة الشاملة 🔥 Galaxy S21 ULTRA vs iPhone 12 PRO MAX

المقارنة الشاملة 🔥 Galaxy S21 ULTRA vs iPhone 12 PRO MAX
Galaxy S21 ULTRA vs iPhone 12 PRO MAX

أقوى ما عند سامسونج وأقوى ما عند أبل

سامسونج S21 Ultra ضد iPhone 12 Pro Max

بسم الله الرحمن الرحيم

وهذه هي المقارنة التي ينتظرها الكل: اس ٢١ الترا ضد آيفون ١٢ برو ماكس

أقوى ما عند أبل ضد أقوى ما عند سامسونج وبين هذه الأجهزة حوالي أربع أو خمس أشهر وكلتا الشركتين قدموا أفضل ما عندهم سواء بفئة الماكس أو الألترا وفئة الألترا جديدة تم إطلاقها العام الماضي والآن وصلنا للاس ٢١ ألترا مع عدة إصلاحات للمشاكل السابقة

وأذكركم بالمقارنة السابقة، والتي فاز بها اس ٢٠ الترا مع الاخد بعين

الاعتبار بأن الآيفون فاز بعدة نقاط ولكن هل المشاكل السابقة التي أصلحتها سامسونج في الكاميرا أصبح أفضل؟

دعونا نبدأ ولكن هناك أمرين يجب أن أخبركم عنهم دائماً المقارنات قائمة على الأرقام وبإمكانكم تعديل النقاط حسبما ترونه مناسب لكم فمن الممكن بأن تكون نتيجتكم مختلفة عن نتيجتي 

الجالكسي يأتي بتصميم مجدد الى حد ما الواجهة نفسها لكن الحواف من الستانلس ستيل تمتد على أطراف الجهاز وتتضمن مستطيل الكاميرا لتعطيه شكل مميز جداً عن بقية الهواتف الجهاز يأتي بلونين: أسود وفضي ومثلما ترون، اللون الأسود مميز جداً بالذات على نسخة الألترا الآيفون يملك هوية التصميم المستمرة منذ ثلاث سنوات ولكن هذه السنة يأتي بحواف حادة لتعطيه تصميم أنيق جداً الواجهة هي نفسها والحواف من الستاينلس ستيل ولكن الحواف حادة، والخلفية زجاجية مطفية

لمن ترجح الكفة؟

بصراحة كلا الهاتفين يملكان تصميم رائع هنا، كل هاتف يحصل على نقطة وبما أن التصميم ذوق شخصي، أترك لكم الخيار قامت سامسونج بتحسين الشاشة بأشياء كثيرة توارثتها من نوت ٢٠ الترا ومن أهم هذه الأشياء، السطوع الذي يصل لـ ١٥٠٠ شمعة في هاتف الجالكسي فكيف ستقارن الشاشتين مع بعض؟

أبدأ بالجالكسي والذي يأتي بشاشة Dynamic AMOLED 2X 

  1. بمقاس ٦.٨ إنش
  2. وتشكل ٨٩٪ من الواجهة
  3. وبدقة ٣٢٠٠×١٤٤٠
  4. وبكثافة ٥١٥ بيكسل لكل إنش
  5. ومغطاة بطبقة كورننج جوريلا جلاس الاصدار السابع Victus
  6. وتدعم تردد ١٢٠ هرتز متكيف
  7. وتردد لمس ٢٤٠ هرتز
  8. وتدعم HDR10+
  9. وسطوع يصل لـ ١٥٠٠ شمعة

الآيفون يأتي بشاشة Super Retina XDR من نوع OLED

  1. وتأتي بمقاس ٦.٧ إنش، فهي أصغر قليلاً من الألترا
  2. وتشكل ٨٧٪ من الواجهة
  3. وتأتي بدقة ٢٧٧٨×١٢٨٤
  4. وتأتي بكثافة ٤٥٨ بيكسل لكل إنش
  5. مغطاة بطبقة سيراميك للحماية من الخدوش
  6. وتدعم تردد لمس ١٢٠ هرتز
  7. وتدعم HDR10
  8. وتدعم دولبي فيجين وسطوع إلى ١٢٠٠ شمعة
  9. واضحة جداً

فسامسونج أضافت كثافة أعلى ودقة أفضل

وأيضاً سطوع يصل لـ ١٥٠٠ شمعة فالنقطة لسامسونج سأناقش الآن المعالج، وهنا الكلام الكثير وإليكم الصدمة

الجالكسي في منطقتنا يأتي بمعالج Exynos 2100 ثماني الأنوية 

وبدقة تصنيع ٥ نانومتر

والمعالج الرسومي هو Mali-G87 MP14

الآيفون يأتي بمعالج A14 Bionic

بمعمارية ٥ نانومتر وسداسي الأنوية

في إختبار القيك بنش ٥، سجل الجالكسي ١٠٦٣ نقطة في النواة

 الواحدة و ٣١٧٦  تقطة في الانوية المتعددة

في إختبار القيك بنش ٥، سجل الآيفون ١٥٩٤ نقطة في النواة الواحدة

 و ٤١٩٥ تقطة في الانوية المتعددة

فالأمور واضحة هنا

معالج الآيفون أقوى والسبب في ذلك هو أن تصميمه و السوفتير من نفس الشركة ولكن هنا أيضاً التصميم والسوفتوير من نفس الشركة

ولكن هنا المعالج أثبت كفاءة بشكل عالي مع نظام iOS على الآيفون أما أجهزة أندرويد فنظاهم ليس من نفس الشركة ولكن كلا الجهازين قويين فهذه النقاط لا يسجلها إلا الأجهزة القوية جداً ولكن لدي فضول: هل معالج سنابدراجون ٨٨٨ سيسجل نقاط أكثر من الآيفون؟ فالنقطة تذهب للآيفون مع كل التقدير للمعالج في هاتف الألترا

هاتف الألترا يأتي بنظام أندرويد ١١

مع واجهة OneUI 3.1 من سامسونج

واجهة سامسونج تتميز بالوضوح والسهولة وهي تتحسن مع الوقت

فهي واحدة من أبرز واجهات الأندرويد في السوق وهذه السنة قدمت شيء إضافي للألترا وهو دعم القلم وسأتكلم عنه عند الوصول لنقطة النقاط الإضافية وتحسنت سامسونج كثيراً من ناحية التحديثات وكانت في البداية تأخذ وقت طويل والآن أصبحت تأتي بوتيرة أسرع

الآيفون يأتي بنظام iOS14

وهذا التحديث بالذات أضاف مزايا كثيرة كانت متأخرة عن الأندرويدمثل الويدجيتس وصفحة التطبيقات الموحدة والكثير من الاختصارات

أ ما من ناحية التحديثات، فأبل معروفة بتحديثاتها وتنزل للكل بلحظتها لأجهزة منذ ٥ سنوات، وهذا الذي تميزت بهبالنسبة لي، نقطة لكل واحد بهم فكلا النظامين ناضجين جداً وكلاهم ممتاز جداً ويعطكي الإمكانيات الكاملة ويجب أن تقيموا إحتاجكم لتعرفوا لمن تذهب النقطة بالضبط فمن ناحيتي نقطة لكل واحد فيهم ان تدفع عن طريق البصمة أفضل من أن تدفع عن طريق التعرف على الوجه ولكن مع إزالة الماسك كل مرة

صح؟

ابقوا ذلك في أذهانكم، ودعوني أناقش طرق الأمان على الهواتف

الدخول الآمن

الجالكسي يدعم عدة طرق دخول

أولاً يدعم التعرف على الوجه، والذي لا أنصح به لأنه لا يأتي مع حساسات خاصة

فإحتمالية التزوير والاختراق ممكنة

أيضاً يوجد البصمة المدمجة في الشاشة والتي أصبحت دقيقة وسريعة جداً

ويدعم النمط والرقم السري والقفل الذكي

والقفل الذكي لا يقفل الجهاز إلا لو كنت بعيد عنه، وله إعدادت خاصة

وأكيد يوجد المجلد الآمن

ويمكن حفظ ملفات وتطبيقات بحماية عالية بعيداً عن أي أحد

الآيفون يدعم طريقتين: أولهم هو Face ID والذي يعتبر أكثر

طرق الأمان حماية والسبب هو حساساته المتطورة ولكن لو كان لك أخ توأم فسيتطيع فتح الهاتف نقطة في الأمان أعتقد بأن سامسونج استطاعوا تقديمها بشكل قوي فلو تم أخذ الهاتف منكم وهو مغلق مع وضع الهاتف على نمط الطيران الآيفون سيذهب لنمط الطيران مباشرة أما على الجالكسي فسيطلب منكم البصمة لتفعيل نمط الطيران فهي نقطة جاءت في بالي، فلو تم أخذ الهاتف منكم مع تفعيل نمط الطيران، سيصبح الهاتف اوفلاين فلو لم أستطع تفعيل نمط الطيران أو إغلاق الانترنت فلن يستيطع أحد إغلاقه، ولو تم سرقته، سأستيطع جلبه فهذه تستاهل نقطة وإعجاب فالنقطة تذهب لسامسونج وبجدارة بسبب تعدد طرق الأمان وأيضاً مع نقطة وضع الطيران، والذي أتمنى ان تعدله أبل فيجب أن يتم طلب توثيق ملكية لتفعيل وضع الطيران فلنكمل على الكاميرات الألترا يأتي بمجموعة الكاميرات التالية: عدسة عريضة ١٠٨ ميجابيكسل مطورة عن نسخة العام الماضي

  • عدسة مقربة ١٠ ميجابيكسل مع تقريب حقيقي لثلاث مرات
  • عدسة منظار مقرب ١٠ ميجابيكسل مع تقريب حقيقي لعشر مرات
  • وعدسة واسعة جداً ١٢ ميجابيكسل
  • وعدسة أمامية ٤٠ ميجابيكسل

الآيفون يأتي بالعدسات التالية:

  • ثلاث كاميرات خلفية: مقربة وواسعة وواسعة جداً وكلهم ١٢ ميجابيكسل
  • وعدسة أمامية ١٢ ميجابيكسل
  • من منظور أبل، عدسة ١٢ ميجابيكسل أمامية وخلفية كفيلة بإعطاء أفضل تجربة

فدعوني أناقش التجربة في الصور الثابتة والعريضة كلهم ممتازين جداً وهناك تفاوت من صورة لصورة  مرة سطوع ضغيف في أحدهم ومرة ثبات أفضل، وهكذا أعتقد في هاتين النقطتين لن تفرق كثيراً بأيهم صوره أفضل ماعليكم التركيز عليه هو طرق التلوين سامسونج تظهر ألوان مشبعة ولكن الآيفون يظهر الألوان طبيعية في التقريب، الآيفون يقرب تقريب حقيقي لخمس مرات وثم رقمي لـ ١٢ مرة بينما الجالكسي يقرب حقيقي لعشر مرات وبعدها رقمي لمئة مرة والتي تحسنت عن العام الماضي بشكل كبير في الصور الليلة على الكاميرا الأساسية متقاربين جداً واحدة تتفوق هنا والأخرى تتفوق هناك لكن في العدسة العريضة جداً الجاكسي يتفوق وبجدارة في السيلفي، الجالكسي يتفوق في الـ HDR والآيفون يتفوق في الحدة وتحديد الأطراف خصوصاً في البورتريه في السيلفي العريض جداً الآيفون يتفوق في الزاوية الأعرض الأكثر من الجالكسي لكن لن يسمح لك تصوير بورتريه بهذا الوضع عكس الألترا في السيلفي الليلي، كلاهما ينتجان صور عادية ويحتاجوا للتحسن في الفيديو، كلاهما يقدموا أداء ممتاز في الدقة والتفاصيل مع تفوق قليل للآيفون

الآيفون أفضل بشكل عام في العدسة الأساسية لكن الألترا يعطي ثبات أفضل في العدسة العريضة جداً الألترا أيضاً يدعم فيديو بدقة ٨ك

لكن هذه التقنية تحتاج للوقت والأداء الكافي لتنضج وأيضاً تحتاج حل لمشكلة الإهتزاز في الفيديو المظلم، متقاربين جداً مرات هذا يتفوق ومرات أخرى يتفوق الآخرفي التصوير البطئ، الآيفون يدعم التصوير بأي عدسة والألترا يدعم فقط العدسة الأساسية

الألترا يدعم ٩٦٠ إطار بدقة ٧٢٠

والآيفون ٢٤٠ إطار بدقة ١٠٨٠

والخيار لكم

في تصوير الفيديو الأمامي كلاهما متقاربين لكن بتفوق للآيفون بسبب دعم دولبي فيجين مع ألوان أفضل ولكن بشكل عام كلهم ممتازين

كلا الهاتفين يدعموا صيغة RAW والتي تعطي الصورة الحقيقة بدقة عالية وإمكانية التعديل عليها بشكل أفضل

وكلاهم يدعموا التصوير من كل الكاميرات مثل طور المخرج في الجالكسي وفي الآيفون من خلال تطبيق خاص التطبيق ليس من أبل ولكن يقدم هذه الإمكانية في مؤتمر هاتف الألترا، قالت سامسونج بأنهم تعاونوا مع سنابشات وإنستجرام لتحسين تجربة الكاميرات مع الهاتف فالمفترض هذين التطبيقين يقدموا تجربة ممتازة دعوني أعرض عليكم فيديوهات من سنابشات هذه هي التجربة على هاتف آيفون مع تطبيق انستجرام ما رأيكم بالجودة؟ هل هي جيدة أم لا؟

وهذه هي كاميرا هاتف الجالكسي فحسب كلامهم، قاموا بتعديل الكاميرا على الهاتف

هل تلاحظون الفرق؟ أم أن كلاهم ممتاز؟ أم أن هذا أفضل؟

هذا هو تصوير السناب من الكاميرا الأمامية على هاتف جالكسي ألترا هل تلاحظون الجودة هنا؟

دعوني أعود للتطبيق على الآيفون هذا الفيديو تم تصويره من خلال الكاميرا الأمامية على الآيفون حاولت ان أقوم بالتصوير بنفس الزاوية، ولكن الإضاءة هي نفسها

ما هو رأيكم؟

بعد هذه التجربة، كلا الهاتفين يقدمان أداء ممتاز ويقدموا تجربة جيدة جداً، فمن المستحيل أن تحصلوا على هذه الهواتف ولا يقدم صور ممتازة لكم فعن نفسي، سأعطي نقطة لكل واحد منهم مع التميز الكامل للخصائص التي تقدمها خاصية Pro Video على الجالكسي بالذات مسألة تسجيل الصوت من خلال سماعات Buds Pro أو Buds Live وبهذا أعرف بأن هذه الكاميرات ستساندي في تصوير المحتوى فنقطة لكلا الهاتفين على الرغم من التفوق الضئيل لهاتف الجالكسي

مقارنة بين  بطارية  Galaxy S21 ULTRA vs iPhone 12 PRO MAX

البطارية في الألترا مازالت ٥٠٠٠ ميلي أمبير ولم تتغير عن الجيل السابق وهي بالطبع بطارية كبيرة جداً ولكن هذه السنة نتوقع أداء أفضل بسبب المعالج المبني على منصة ٥ نانومتر بدلاً من النسخة الماضية بمنصة ٧ نانومتر لكن سرعة الشحن نزلت من ٤٥ واط لـ ٢٥ واط ولكنه يدعم الشحن اللاسلكي والشحن اللاسلكي العكسي وبنفس القدرات الماضية: ١٥ واط و ٤.٥ واط الآيفون يأتي ببطارية ٣٦٨٧ ميلي أمبير يدعم الشحن بقدرة ٢٠ واط ولا يدعم الشحن اللاسلكي العكسي ولكنه يدعم الشحن اللاسلكي بقدرة ٧.٥ وننتظر الترقية لـ ١٠ واط النقطة تذهب للجالكسي وبكل جدارة لأن المعالج قدم فرق كبير، ومع التجربة ستزداد

وسأقوم بمقارنة نسخة الهاتف التي تأتي بمعالج سنابدراجون ٨٨٨  مع نسخة الهاتف التي تأتي بمعالج إكسينوس مقارنة ما بين قدرة البطارية على الهاتفين

مقارنة بين قدرات الاتصال والتخزين: كلا الهاتفين يدعمون

 الجيل الخامس بشكل ممتاز جداً كلا الهاتفين يدعمون الشريحة الإلكترونية و قدرات الاتصال WiFi Calling و VoLTE ولكن يعتمد على مزود الخدمة هواتف الألترا والماكس تأتي بنسخ ١٢٨ أو ٢٥٦ أو ٥١٢ جيجابايت وكلاهم لا يدعم كرت ذاكرة خارجي كلاهم يدعم واي فاي ٦ ولكن فقط الألترا يدعم واي فاي 6e فنسخة الواي فاي 6e تعطي تطور أفضل من نسخة واي فاي ٦ ولكن يجب ان تملكوا واي فاي ٦ لتشعروا بالفرق لو قمتم بالاتصال براوتر يدعم واي فاي ٦ سيظهر ذلك في الهاتف فقدرات واي فاي 6e أفضل من ناحية استمرارية الاتصال فهو لا يدعم نطاق أعلى

دعوني أكمل. بسم الله الرحمن الرحيم

الألترا يدعم تقنية Wireless DEX لعرض الجهاز على شاشة خارجية وكأنه كمبيوتر وذلك لإتمام أعمالكم بطريقة أسهل وأيضاً يدعم ميزة Link To Windows لتصفح الملفات، إجراء المكالمات ومتابعة التنبيهات الآيفون يقدم أداء وتوافق رهيب مع حواسيب ماكبوك ولوحيات آيباد لكن يجب أن يكون كل الأجهزة من أبل وعند توصيله مع جهاز ويندوز ستحتاجون برنامج iTunes لتصفح المحتوى وتحديث النظام ولكن لن يكون هناك توافق كبير ما بين آيفون ونظام ويندوز بصراحة، كلهم ممتازين ولكن قدرات الاتصال على هاتف الألترا والمزايا التي يقدمها تجعله يفوز بالنقطة بالنسبة لي، مزايا الاتصال التي يقدمها الألترا أفضل ولكن الأمر يعود لكم بتحديد الأفضل لكم كلا الهاتفين يقدمون مقاومة ماء وغبار بمعيار IP 68 الألترا يدعم القلم ويباع منفصل بقيمة ٤٠ دولار أو مع غلاف بقيمة ٧٠ دولار القلم يقدم مزايا جميلة ويدعم إمكانية الكتابة بشكل ذكي على الشاشة وبإمكانكم استعماله للترجمة وخصائص مشابه لقلم هاتف النوت ولكن هذا القلم لا يدعم كل المزايا التي يقدمها قلم النوت وسأقوم بعمل فيديو منفصل لمناقشة خصائص القلم الأيفون في المقابل يقدم ميزة MagSafe وهي مغناطيسات في ظهر الجهاز ويساعد في تثبيت الأغطية والمحافظ ومجموعة من الإكسسوارات وبدأت تظهر هذه الإكسسوارات في السوق، وقمت بطلبها لعمل مراجعة لها الكفة ترجح لمن؟ واحد يدعم تقنية MagSafe والآخر يدعم القلم وهذا مبني على طبيعة الاستخدام عن نفسي أرى بأن الهاتفين يقدمان منظومة ممتازة وإمكانيات إضافية وإكسسوارات سامسونج الآن أفضل مع أجهزة SmartTags فنعلم بأن الأمر سيكون أفضل مع دعم اجهزة خارجية ونفس الأمر هنا: إمكانيات أفضل مع أجهزة خارجية وكلاهم متوافق مع ساعاتهم الذكية بشكل ممتاز

فنقطة لكل جهاز أنا الآن أحمل أكثر من ١٠,٠٠٠ ريال دعوني أفضفض: أسعار الهواتف ترتفع بشكل كبير جداً انا الآن أقوم بعمل مقارنة وأحترم كلا الجهازين للتقنيات الممتازة التي يملكوها ولكن الأسعار باهظة. كل جهاز يكلف أكثر من ٥٠٠٠ ريال وهذا لم يكن عليه الحال قبل أربع او خمس سنوات ولكن الآن هذه الأجهزة من الفئة العليا غالية جداً

مقارنة الأسعار بين  Galaxy S21 ULTRA و iPhone 12 PRO MAX

هاتف الألترا يبدأ بسعر ٥٢٠٠ ريال لمساحة ١٢٨ جيجابايت

وهاتف الآيفون يبدأ بسعر ٥٢٠٠ ريال أيضاً لمساحة ١٢٨ جيجابايت

ولكن اغلى نسخة من الألترا تكلف ٥٩٠٠ ريال

وأغلى نسخة آيفون تكلف ٦٧٠٠ ريال

كلاهم ياتي بضمان عند شراءه هاتف السامسونج ياتي بضمان ٦ أشهر وعلى الآيفون بإمكانكم إضافة ضمان حزمة AppleCare كلا الهاتفين غاليين الثمن ولكن بعد سنة، الآيفون سيقي على سعره بشكل أفضل من الألترا وهاتف الألترا سيهبط سعره بشكل ملحوظ فالفكرة هي، كلا الهاتفين يأتيان بأسعار غالية جداً كلاهما يدعم إكسسوارات، ورأينا إكسسوارات سامسونج الجديدة الرهيبة وكلهم يقدموا أداء ممتاز ولكن لمن تذهب نقطة السعر؟ لن يحصل أي جهاز على نقطة والنتيجة النهائية للمقارنة هي أن كفة هاتف الألترا رجحت هاذين الهاتفين ينافسوا بعض ومهما حصل في الساحة، يبقوا المنافسين الأساسين في قطاع الجوالات الذكية لو كان هاتف هواوي ميت يدعم خدمات جوجل لإختلفت المعادلة وكان التحدي أفضل ولكن سبحان الله، اتمنى المنافسة تعود لنرى هواتف تتفوق على الألترا وعلى الآيفون والعكس اتمنى أن يحدث تنافس أكثر

نهاية هذه المقارنة التي تمت من خلال لغة الأرقام

أتمنى أن تنال على إعجابكم

سبحانك الله وبحمدك، اشهد بأن لا إله الا انت استغرفك وأتوب إليك

تعليقات