القائمة الرئيسية

الصفحات

ماذا يحدث عند محاولة تزوير عملة نقدية على الفوتوشوب ؟

صادم!!! شاهد ماذا يحدث عندما تريد التعديل على صورة لعملة نقدية على الفوتوشوب ؟
عملة نقدية من فئة 100 درهم مغربية

صادم !!! شاهد ماذا يحدث لعملة نقذية عند محاولة التعديل عليها بالفوتوشوب

مما لا شك فيه أن كل من له دراية بعالم التصميم وتحرير الصور يعتبر أن برنامج ادوبي فوتوشوب هو البرنامج رقم واحد في هذا المجال على الخصوص، لما يتضمنه من خصائص ومميزات كثيرة ومهمة يعرفها كل من تعامل مع هذه البرنامج المتميز، ولكن ما يجهله الكثيرون بهذا الخصوص هو أنه ليست كل الصور يمكن التعديل عليها بهذا البرنامج!!، نعم هذه صدمة ومفاجأة في نفس الوقت...

حيث لجأت شركة أدوبي المنتجة للبرنامج الأشهر في مجال التصميم على مدار عقود وحرصاً منها على ضمان استخدام البرنامج بالشكل الأمثل ووتجنباً لحدوث أي تزوير واستخدام للبرنامج في أعمال منافية للقانون بحظر التعديل على العملات الورقية وتزويرها بالتعاون مع نظام الردع ضد التزوير(CDS)  الذي يمنع استخدام المنتج لتزييف الأوراق النقدية بطريقة غير شرعية.

فعندما تحاول فتح صورة لورقة نقدية من عملة الدولار على سبيل المثال لا الحصر، سيقوم البرنامج بتحذيرك عن طريق عرض نافذة منبثقة برسالة تقول بأن البرنامج لا يدعم تعديل أو تحرير صور للعملات للأوراق النقدية، وهذه الخاصية تظهر خصوصاً عند فتح صور للعملات النقدية ذات جودة عالية بحيث تكون جميع تفاصيل الصورة واضحة ، وخصوصاً للعملات الأشهر كالدولار واليورو والجنيه الإسترليني وغيرها كالذرهم المغربي الذي قمنا بالتجربة عليه كما هو موضح في الصورة أسفله


ماذا يحدث لعملة نقذية عند محاولة التعديل عليها بالفوتوشوب
محاولة تزوير عملة نقذية من فئة 100 درهم

عند الضغط على زر "Information" في النافذة المنبثقة  سيقوم البرنامج بتحويلك مباشرةً إلى موقع الردع ضد تزوير الأوراق النقدية الذي تتم ادارته من طرف مجموعة المصرف المركزي للردع ضد التزوير، وبشكل خاص إلى صفحة عنوانها "الردع ضد تزوير الأوراق النقدية"، وفيها هناك تحذيرات للزائر عن خطورة وعواقب تزوير العملات والأوراق النقدية برسالة مفادها.

 تضع كل دولة قيود قانونية على عملية إعادة إصدار صور للأوراق النقدية. تعد عملية تزوير العملات جريمة، ونظرًا لاختلاف القيود الموضوعة على هذه العملية من بلد إلى آخر، تمنع بعض البلدان بشكل صارم إجراء أي عملية لإعادة إصدار صور للأوراق النقدية، حتى إذا كانت بهدف استخدامها لأغراض فنية أو للإعلان. حتى في البلدان التي تسمح باستخدام صور الأوراق النقدية بشكل محدود، تم وضع قواعد وقوانين دقيقة ومتطلبات يجب استيفاءها. ويوفر لك هذا الموقع معلومات حول عملية إعادة إصدار صور للأوراق النقدية وكذلك ارتباطات إلى المواقع الخاصة بكل بلد للحصول على مزيد من الإرشادات.

في الوقت الذي تكون فيه الخسارة الاقتصادية الإجمالية التي يتعرض لها المجتمع نتيجة تزوير العملة محدودة بوجه عام، يقع الضرر الأكبر لتزوير العملة على عاتق الأفراد ومؤسسات الأعمال وذلك لعدم حصولهم على تعويض مقابل الأوراق النقدية المزورة. هذا بالإضافة إلى أن تزوير العملة قد يؤدي إلى فقد الثقة في أنظمة الدفع وتسرب الشكوك إلى أفراد المجتمع حول قبول أي أوراق نقدية خلال العمليات النقدية.

يتم إدارة هذا الموقع من قبل مجموعة المصرف المركزي للردع ضد التزوير (CBCDG). وقد قامت المجموعة بتطوير نظام الردع ضد التزوير (CDS) والذي تبنته طواعية العديد من شركات تصنيع برامج وأجهزة الكمبيوتر. ويهدف نظام CDS إلى ردع استخدام أجهزة الكمبيوتر الشخصية وأجهزة وبرامج التصوير الرقمية في عملية تزوير الأوراق النقدية. ويعمل النظام من خلال منع أجهزة الكمبيوتر الشخصية وأدوات التصوير الرقمية من إعادة نسخ أو إنتاج صور للأوراق النقدية المحمية. إلا أن نظام CDS لا يمكنه ملاحقة مستخدمي أجهزة الكمبيوتر الشخصية أو أدوات التصوير الرقمية.

للتذكير فقط بأن هذه الخاصية لم تكن موجودة في نسخ برنامج الفوتوشوب القديمة ولكنها أصبحت مدعومة بدءاً من الإصدار CS (8.0) والذي تم إصداره عام 2003.

كما يمكنكم الاطلاع على الرسالة والمزيد من التفاصيل الأخرى باللغة العربية عبر زيارة الموقع التاليمجموعة المصرف المركزي للردع ضد التزوير (CBCDG)

تعليقات

Ads-By-Google